كرم المعهد الفرنسي بصفاقس، ضمن فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية روح الفقيد الكافي السلامي وابداعاته المنقوشة على عدة معالم بصفاقس

بعد جلسة في دار فرنسا قام الحاضرون باشراف الدكتور رضا القلال وبحضور أفراد من عائلته عل غرار عبد المنعم السلامي وايمان السلامي بجولة في المدينة للاطلاع عن كثب على مختلف الأعمال الفنية للمحتفى به التي كانت تعلو عدة مباني لاكتشاف اللوحات الحروفية أو النقائش التي أنجزها الخطاط الكافي

الاقتصادية واكبت الحدث والتقت بالدكتور رضا القلال ليقدم لقرائها بسطة عن مسيرة الفقيد الفنية فأكد أنه اشتهر بابداعته في الخط العربي و المحاسبة واطلاعه على علم الفلك فضلا عن أنه يعد من مناضلي الرعيل الأول الدستوريين

وبخصوص انجازاته في مجال الخط العربي واللوحات التي علت أو مازالت تعلو المباني العمومية والخاصة افاد ضيفنا بأنها عديدة منها قصر بلدية صفاقس ومبنى الإدارة الجهوية للتجهيزو المقر القديم لإذاعة صفاقس و شركة الإخوان الشريف وقهوة اللوزوجامع حمودة السلامي والمدرسة العباسية وجامع سيدي عبد المولى وأفاد محدثنا بأن للفقيد كذلك نقائش في مباني المدينة العتيقة كباب الديوان ومسجد سيدي البحري

نماذج من إبداعات الفقيد