أعلام دخلوا إذاعةًصفاقس ثم ارتحلوا،،،،،،،،الأول ،،،،محمد قطاطة ،،،،،1928….2020

يجوز أن أقول ،،إنه أول من قدم أول نشرة أخبار بإذاعة صفاقس ،،،،فقد أكرمه الله بصوت واضح ،حروفه تخرج من مخارجها فتبلغ رسالتها ،،،،دخل المدرسة الابتدائية فتعلم ،،ودخل الفرع الزيتوني بصفاقس ففاز بشهادة،الأهلية،سافر لجامع الزيتونة ،وجلس في حلقات دروسه حتى تحصل على شهادة التحصيل ،،،اكتفى بها ،طرق باب المدارس فكان معلما وكان مديرا ،،،،
،،،أحب الثقافة فكان له نشاط ومسؤوليات في بعض جمعياتها ،،،،تولى رئاسة جمعية الاتحاد الصفاقسي الزيتوني ،ولما اتحدت هذه الجمعية مع جمعية الثقافة والتعاون المدرسي كان صاحبنا رئيسا للاتحد الثقافي ،ولما بعثت في صفاقس المندوبية الجهوية للثقافةًكان عضوا من أعضائها وتولى كتابتها العامةًفي بعض ظروفها ،
،،،،هذا الرجل المتعلم المثقف المربي دخل إذاعة صفاقس منذ تأسيسها ،،،قدم الأخبار ،وربط بين البرامج ،وكلف بمراقبة بعض البرامج بعد تسجيلها وقبل إذاعتها ،،،

أنتج وقدم بعض البرامج الاجتماعية ، قدم مع الشيخ الأستاذ محمد الشعبوني برامج ثقافية منها برنامج ثقافي تاريخي ممتاز أرخا فيه للجمعيات الثقافية المسرحية والأدبية والعلمية التي عرفيها صفاقس ، فهل نرى يدا تمتد إلى هذا البرنامج فتحوله إلى كتاب طريف مفيد ؟،،،تم تكريم محمد قطاطة من طرف مدير الإذاعة رمضان العليوي وتقاعد إذاعيا منتجا خارجيا ،،،،ولما حان أجله ودع دنياه وودعه أهله وودعته إذاعة صفاقس وصفاقس بالرحمة وحسن الذكر وحقوقه في جمعية حماية حقوق المؤلفين محفوظة لزوجته الطي المتمتعةً بأنس أولادها ،،،،فمن من الأصدقاء يذكره فيفيدنا بذكرياته معه ولهم من الله الأجر ومني الشكر وعطر التحية ؟