ارتبط علم الانسان بعلم الآثار في ضروب شتى وأصبح – أغلب الباحثين يبحثون عن حقيقة الأمم
فعلم الآثار : هو العلم الذي يسعى إلى إكتشاف الثقافات الانسانية في العصور القديمة وفك الإبهام عنهم
واتسعت دائرة علم الآثار إلى دراسة الأبنية القديمة حتى مرحلة التنقيب والحفر لذا وجب علينا البحث والتعريف بآثارنا المسكوت عنها كي نئمنها وتحافظ عليها : مثل باراروس
.
هي مدينة قديمة لا تزال قائمة الآن وتتْبَعَ إداريا ولاية صفاقس، وبالتحديد معتمدية الحنشة” : أي : على الطريق القديمة الرابطة بين مدينة الجم”

وتعودُ أصول هذه المدينة المهمشة. إلى البربر قبل أن تصبح مدينة بونية ثم رومانية مزدهرة بفلاحة الزيتون وسمَّها العرب بالرقة ” ) أي المكان الذي يتجمع فيه الماء قبل أن يتصرف) أما آثارها القديمة فقد اكتشفت لأول مرة سنة 1832- عن طريق السير «فرانفيل»، وامتازت بخزانات المياه العظيمة التي يصل قطرها إلى 41 م ويتسع 7600 م

و من الآثار التي وجدت في الموقع : ملعب مصارعة روماني ونقود الفترة البيزنطية على شكل دائري.