تأسس سنة 1928 ,يعتبر النادي الرياضي الصفاقسي من أكبر الأندية الرياضية التونسية وأكثرها شعبية على الإطلاق. في مدينة صفاقس وتعد فرق كرة القدم والكرة الطائرة الرجالية والنسائية للنادي من المتراهنين التقليديين على الألقاب
تّأسيس النادي
جرت محاولات عديدة لتأسيس فريق رياضي للتونسيين في مدينة صفاقس في أوائل القرن العشرين، وقد كانت الدولة التونسية في ذلك الوقت ترزح تحت نير الاستعمار الفرنسي الذي كان يستأثر بالفرق الرياضية بالمدينة. وبعد فشل محاولتين سنتي 1912 و 1922، حصل الصحفي زهير العيادي أخيرا على رخصة لنشاط النادي يوم 28 ماي 1928، وكان اسمه في ذلك الوقت النادي التونسي ويلعب باللونين الأخضر والأحمر، في تعبير واضح على رفض النادي للاستعمار وتجنده في صف المقاومة الوطنية.

الهيئة المديرة الأولى للناّدي التّونسي :

الرّئيس: زهير العيّادي
نائبا الرّئيس: Michel Loffreda والهادي طبقة.
أمين المال: أحمد الطّرابلسي
نائب أمين المال: محمّد الخرّاط
الأمناء العامّون: محمّد كمّون (باللّغة العربيّة)، علي شغّال (باللّغة الفرنسيّة)
المدير الرّياضي: بشير الشّرفي
نائب المدير الرّياضي: علي بوحامد

باعتباره أبرز النّوادي الرّياضيّة في تونس، يمثّل النّادي الرّياضي الصّفاقسي مدينة صفاقس، عاصمة الجنوب التّونسي، وطنيًّا ودُوليًّا في العديد من المسابقات الرّياضيّة. ولعلّ لمحةً سريعةً عن تاريخ النّادي كافيةٌ لكشفِ الكثيرِ عن المسيرة المرمُوقة للاعبي الأسود والأبيض.

فمُنذُ ما يُقارب قرنًا من الزّمن، لا يزال النّادي الرّياضي الصّفاقسي أو “جوفنتس العرب” كما يُطلق عليه، يُثبت تفوّقه في الميدانِ على جميع المستوياتِ وفي جميع التّخصّصات ليكون في مُستوى طموحات مُشجّعيه.

لاعبون موهوبون كتبوا بالذّهب تاريخ النّادي الرّياضي الصّفاقسي

رافق العديد من اللاّعبين الكبار النّادي الرّياضي الصّفاقسي في مسيرته الرّياضية الرّائعة وتركوا بصماتهم في تاريخ النّادي. في الواقع، لا يمكن لأحدٍ أن يتحدّث عن إنجازات النّادي الرّياضي الصّفاقسي دون ذكر أسماءَ كبيرةٍ مثل محمّد علي عقيد وحمّادي العقربي ومختار ذويب والعديدَ من الأسماء العملاقة في كرة القدم التّونسية.

لعب لصالح النّادي الرّياضي الصّفاقسي ثلّةُ من أساطير كُرة القدم التّونسيّة، مثل: حمّادي العقربي، المُكنّى بساحر وسط الميدان الذي كان معروفا بذكائه الحادّ وتقنياته الكبيرة. كما عُرِفَ بمشاركته المتميّزة ضمن المنتخب الوطنيّ التّونسيّ في كأس العالم عام 1978 في الأرجنتين.

وكان مختار ذويب أيضا لاعبا رئيسيّاً في النّادي الرّياضي الصّفاقسي واضطلع بدور المدافع وساعد النّادي الرّياضي الصّفاقسي في فوزه بالبطولة التّونسيّة عام 1978. وفي نفس العام، انتُخِبَ مختار ذويب من بين أفضل لاعبي البطولة التّونسية بـ 37 نجمة.

ناهيك عن المُهاجم اللاّمع محمد علي عقيد، الذي تميّز بحضوره المُمتاز في الميدان، وعلى وجه الخصوص بمشاركته المُشرّفة مع المنتخب الوطني التّونسي في كأس العالم 1978. كما ترك ثلّةُ من اللاّعبين الموهوبين بصمتهم في تسعينيات القرن الماضي، نذكُر من بينهم المدافع المركزيَّ العريق سامي الطّرابلسي ولاعب خطّ الوسط الموهوب اِسكندر السّويّح وغيرُهُما الكثير.

قائمة اللاّعبين الّذين تركوا بصماتهم في تاريخ النّادي الرّياضي الصّفاقسي لم تنتهِ بعدُ. فهذه التّجربةُ الّتي لا يُمكِنُ أن ننساها وهذه الرّحلةُ الثّريّةُ قد تميّزتا بحضور لاعبي الأسود والأبيض المُتشبّعينَ بثقافةِ مدينة الصّناعة والزّيوت والأسماك، الّذينَ ما انفكّوا يُثبِتُونَ حماسَهُم وجُرأتهم وعِنادَهُم على الميدان.

النّادي الرّياضي الصّفاقسي، ثقافة اِنتصارٍ على مرّ الأجيال!

عُرفتْ قديمًا يسيفاكس البربريّة أو تبرورة الرّومانيّة، مدينة صفاقس تَحضى اليومَ بشرفٍ كبيرٍ بفضل إنجازات النّادي الرّياضي الصّفاقسي مُنذُ ما يُقارب قرنًا من الزّمن. الجوائز التي يُزيّنُ بريقُها رُفوفَ النّادي الرّياضي الصّفاقسي منذ عام 1969 هي أفضلُ دليلٍ على ذلك.

في الواقع، أبدع النّادي الرّياضي الصّفاقسي، بلونيه الأبيض والأسود، في مُسابقاتٍ مختلفةٍ وحقّقَ اِنتصاراتٍ رائعةٍ في كرة القدم والكرة الطّائرة وكرة السّلّة والعديد من الرّياضات الأخرى.

عام 1966، كان نقطة البداية في مسيرة النّادي الحافلة بالألقاب، إذ فاز النّادي الرّياضي الصّفاقسي بكأس الهادي شاكر لكرة القدم. ثُمّ في عام 1969، فاز النّادي أيضًا بأوّلِ لقبٍ وطنّيٍّ للبطولة التّونسيّةِ لكرة القدم. كما فاز مرّتين بلقبِ الدّوريّ التّونسيّ لكرة القدم سنتَيْ 1971 و1995.

دائمًا في عالم كُرة القدم، فاز النّادي الرّياضي الصّفاقسي ببطولة تونس في 7 مُناسباتٍ، وفاز في 4 مُناسباتٍ بكأس تونس وفي مناسبةٍ واحدةٍ بكأس الدّوريّ التّونسيّ في عام 2003. ومنذُ ذلك الحين، كشفتْ لنا الأيّامُ عن ثباتِ فريقِ الأبيضِ والأسود وعن طُموحِهِ خارجَ الحُدودِ الوطنيّةِ.

في الواقع، فاز النّادي الرّياضي الصّفاقسي بكأس الاتّحاد الإفريقيّ لكُرة القدم ثلاثَ مرّاتٍ في تاريخه حيث تُوِّجَ باللّقب الأوّل عام 1998 إثرَ مبارة ذهاب وإيّاب ضدّ الفريق السّينيغالي، نادي جان دارك. دائمًا في كرة القدم الدّوليّة، تمكّن أيضًا فريق كرة القدم في النّادي الرّياضي الصّفاقسي من الفوز ببطولة كأس الأبطال العربيّة في المملكة العربيّة السّعوديّة عام 2000.

كما تُعتبرُ السّنتانِ 1977 و1982 تاريخيْنِ رئيسيّيْنِ في مسيرة النّادي، حيث فاز فرعُ الكرة الطّائرة على التّوالي بأوّل لقبٍ للبطولة التّونسيّة وبثُنائيّة البطولة والكأس التّونسيّة. بعد إحرازهم أيضًا على الثنائيّة عامَ 1985، فاز لاعبُو الكرة الطّائرة في النّادي الرّياضي الصّفاقسي بلقب البطولة الإفريقيّة في نفس العام، ليصبحوا أوّل تونسيّين يفوزون بهذا اللّقبِ الإفريقيّ في الرّياضات الجماعيّة.

أمّا لاعباتُ كُرة السّلّة في النّادي الرّياضي الصّفاقسي، فقد شرّفنَ ناديهِم بانتصاراتهنّ المُتتالية طِوال السّنواتِ الماضيةِ حيثُ تُوِّجْنَ بطلاتِ تُونسَ 18 مرّةً. كما فُزنَ 7 مرّاتٍ بكأس تونس ومرّتيْنِ ببُطولةِ دوريّ الأبطال العرب.

تحقّقتْ هذه المكانة للنّادي الرّياضي الصّفاقسي بالتّأكيدِ بفضل جهودٍ لا هوادةَ فيها بذلتها قيادةٍ مُحكَمةٍ على مرٍّ عُقودٍ من الزّمنِ، وبفضلِ التزام فريق من اللاّعبين والمديرين التّنفيذيين جسديًا وعقليًا وتقنيًا، وخاصّةً بفضل مُشجّعين مُتحمّسينَ توحّدُوا دائمًا وراءَ ناديهِمْ.

الإنجازات

يُعتبر النّادي الرّياضي الصّفاقسي واحدًا من أرقى الفرق في تونس. فمنذ نشأته عام 1928، لم ينفكّ النّادي عن إثراء عالم الرّياضة التّونسية وذلك من خلال إدخال فلسفة اللّعب الخاصّة به: ديناميكيّة ومهارة اللّعب الجميل والنّظيف، وهذا في جميع الاِختصاصات الرّياضيّة.

أنجب النّادي الرّياضي الصّفاقسي عددًا كبيرًا من اللاّعبين الّذين نقشوا أسماءهم بأحرفٍ من ذهبٍ، سواءً على المستوى الوطنيّ أو الدّوليّ مثل “السّاحر” حمّادي عقربي وباقي اللاّعبين الموهوبين، نذكر من بينهم محمّد علي عقيد ومختار ذويب وعزّ الدّين شقرون وسامي الطّرابلسي واِسكندر السّويّح، اِلخ.

وقد اِستلهم النّادي ثراء أنشطته من ثروة مدينة صفاقس الّتي جعلت منها مدينةً لامعةً في جميع القطاعات. لهذا يواصل النّادي الرّياضي الصّفاقسي الاِنفتاح على مختلف الاِختصاصات الرّياضيّة على غرار كرة القدم: كرة السّلّة والكرة الطّائرة وغيرهما.

وبالفعل، فإنّ فريق الأبيض والأسود يسجّل حضوره اليوم في الجودو والملاكمة وألعاب القوى والرّجبي ورفع الأثقال والكاراتيه والكيك بوكسينغ. أمّا اِنتصارات النّادي المُتتالية والعدد الكبير للميداليّات الّتي تحصّل عليها فلم يزد أنصار النّادي الرّياضي الصّفاقسي إلاّ فخرًا.

كرة القدم

البطولة التّونسية لكرة القدم
تُسمّى أيضاً الرّابطة التّونسيّة المحترفة الأولى لكرة القدم. عقدت أوّل دورة من البطولة التّونسيّة لكرة القدم عام 1907 تحت الحماية الفرنسيّة. ومنذ أن نالت تونس اِستقلالها عام 1956، يتمّ تنظيم البطولة التّونسية لكرة القدم تحت إشراف الجامعة التّونسية لكرة القدم (FTF).

حظي النّادي الرّياضي الصّفاقسي بشرف الفوز بهذا اللّقب 8 مرّات: 1969و1971 و1978 و1981 و1983 و1995 و2005 و2013.

كأس تونس لكرة القدم
هي مسابقة في كرة القدم التّونسية يرجع تاريخها الى عام 1922. بعد اِستقلال تونس عام 1956، تغيّر اسم هذه المنافسة ليصبح “كأس رئيس الجمهورية”. وبعد الثّورة التّونسيّة عام 2011، تغيّر اِسمها مُجدّداً ليصبح “كأس تونس”.

تميّز النّادي الرّياضي الصّفاقسي في هذه المنافسة من خلال الفوز بهذا اللّقب المرموق 4 مرّات: 1971 و1995 و2004 و2009.

كأس الرّابطة التّونسية لكرة القدم
مسابقة في كرة القدم أُقيمت عام 2000 وأُلغِيتْ عام 2007، بعد حصيلة سبع مواسم.

نجح النّادي الرّياضي الصّفاقسي في الفوز بلقب هذه المسابقة عام 2003.

البطولة العربيّة للأندية
مسابقة سنويّة في كرة القدم، عُرِفت سابقًا برابطة أبطال العرب، وهي تجمع الأندية صاحبة المراكز الأولى والأكثر شعبيّة في الدوريّات العربيّة المحلّيّة لتتنافس على لقب بطل العرب. يتمّ تنظيم هذه المسابقة من طرف الاِتّحاد العربي لكرة القدم (UAFA).

حظي النّادي الرّياضي الصّفاقسي بالفوز بهذا اللّقب مرّتين، وذلك عامي 2000 و2004.

كأس الكونفدراليّة الاِفريقيّة لكرة القدم
مسابقة بين الأندية الاِفريقية. عُرِفتْ سابقًا بكأس الاِتّحاد الاِفريقي للأندية الّتي تمّ تنظيمها لأوّل مرّة عام 1992 وتمّ دمجها فيما بعد بكأس الكؤوس الاِفريقيّة ليصبح اسمها كأس الكونفدراليّة الاِفريقيّة وذلك ابتداءً من سنة 2004.

فاز النّادي الرّياضي الصّفاقسي بكأس الاِتّحاد الاِفريقي للأندية سنة 1998 ثم بكأس الكونفدراليّة الاِفريقيّة في ثلاث مناسبات: 2007 و2008 و2013.

الكرة الطّائرة

بطولة تونس للكرة الطّائرة رجال
يعتبر فريق النّادي الرّياضي الصّفاقسي من أفضل فرق كرة الطّائرة للرّجال في تونس واِفريقيا إذ نال شرف الفوز بهذا اللّقب عدّة مرّات، موزّعة على النّحو التّالي:

فئة الأكابر، 11 مرّة: 1979 و1982 و1984 و1985 و1986 و1987 و1988 و2004 و2005 و2009 و2013
فئة الشُّبان، 4 مرّات: 1994 و2004 و2006 و2007
فئة الأشبال، 7 مرّات: 1986 و1988 و1992 و2005 و2006 و2007 و2008
فئة الأصاغر، 9 مرّات: 1976 و1979 و1989 و1992 و1993 و2004 و2005 و2006 و2008
فئة المدارس، 4 مرّات: 2000 و2002 و2006 و2008

كأس تونس للكرة الطائرة

قد فاز الفريقُ القويّ للنّادي الرّياضي الصّفاقسي للكرة الطّائرة رجال بهذا اللّقب عدّة مرّات:

فئة الأكابر،12 مرّة: 1977 و1979 و1981 و1982 و1985 و1986 و1987 و2002 و2005 و2009 و2012 و2013
فئة الشُّبان، 3 مرّات: 1976 و1977 و2006
فئة الأشبال، 10 مرّات: 1978 و1987 و1989 و1992 و1993 و1995 و1997 و2005 و2008 و2009
فئة الأصاغر، 9 مرّات: 1975 و1976 و1992 و1993 و2000 و2001 و2004 و2006 و2008
فئة المدارس، مرّتين: 2004 و2005.

البطولة الإفريقيّة للأندية البطلة للكرة الطّائرة رجال

هي المسابقة الأكثر شهرة، يتنافس ضمنها أفضل فرق القارّة الافريقيّة للكرة الطّائرة رجال.

فاز فريق النّادي الرّياضي الصّفاقسي للكرة الطّائرة رجال بهذا اللّقب العريق 6 مرّات: 1985 و1986 و1989 و1999 و2005 و2013.

البطولة العربيّة للكرة الطّائرة رجال
مسابقة تتنافس فيها أفضل الفرق العربيّة للكرة الطّائرة.

فريق النّادي الرّياضي الصّفاقسي للكرة الطّائرة رجال هو الأكثر تتويجًا في هذه المسابقة إذ فاز ستّ مرّات بهذا اللّقب: 1983 و1986 و1992 و1999 و2000 و2008

بطولة تونس للكرة الطّائرة سيّدات

تُعتبر هذه المنافسة من أهم منافسات الرّياضة النّسائية في تونس.

فازت كبريات النّادي الرّياضي الصّفاقسي للكرة الطّائرة بهذا اللّقب 6 مرّات: 1999 و2004 و2006 و2009 و2010 و2012، بينما فاز فريق النّادي الرّياضي الصّفاقسي للكرة الطّائرة سيّدات، فئة أشبال، بهذا اللّقب مرّة واحدة عام 1989.

كأس تونس للكرة الطّائرة سيّدات
مسابقة مرموقة في عالم الرّياضة النّسائيّة التّونسية.

فازت كبريات النّادي الرّياضي الصّفاقسي للكرة الطّائرة بهذا اللّقب 6 مرّات: 2002 و2005 و2008 و2009 و2013 و2018.

كرة السّلّة

يُعتبرُ فريق النّادي الرّياضي الصّفاقسي لكرة السّلّة سيّدات واحدًا من بين أفضل الفرق في تونس، إذ يحمل هذا الفريق في جُعبتِه أكثر من 20 لقبًا محليًّا وعربيًّا. بالفعل، ففريق النّادي الرّياضي الصّفاقسي لكرة السّلّة سيّدات هو أكثر الفرق تتويجًا في بطولة تونس لكرة السّلّة النّسائيّة، إذ أحرز على هذا الّقب 18 مرّة في تاريخه: 1992 و1997 و1998 و1999 و2001 و2002 و2003 و2004 و2005 و2006 و2007 و2010 و2011 و2012 و2013 و2014 و2015 و2016.

كأس تونس لكرة السّلّة النّسائيّة، 7 مرّات: 1998 و2002 و2005 و2006 و2007 و2009 و2013
البطولة العربيّة لكرة السّلّة سيّدات: مرّتين: 1999 و2000.

رياضة الجودو

فاز فرع الجودو للنّادي الرّياضي الصّفاقسي بعددٍ كبيرٍ من الميداليّات خلال موسم 2016/2017. بفضل الجهود الخاصّة المبذولة وتفانيّ كل من فريد الطّرابلسي ورمزي الطّرابلسي وأمل العش ومنال لوذيني وسامي المقني. وقد فاز النّادي الرّياضي الصّفاقسي بـ 23 ميداليّة في مسابقاتٍ مختلفةٍ. وهي مُوزّعة على النّحو التّالي:

الميداليّات الذّهبيّة: 11
الميداليّات الفضّيّة: 5
الميداليّات البرونزيّة: 7

ألعاب القوى

تمكّن أبناء وبنات النّادي الرّياضي الصّفاقسي من تشريف ناديهم في مختلف الرّياضات الفرديّة (العدو، الجمباز، رمي القرص، رمي الرّمح، رمي الثّقل، إلخ.) من خلال الفوز بـ 11 ميداليّة ذهبيّة عام 2017.

رفع الأثقال

يتميّز فرع رفع الأثقال للنّادي الرّياضي الصّفاقسي بدرجةٍ كبيرة من الاِنضباط والتّدريب. عام 2017، تمكّن فرع رفع الأثقال من الفوز ب 20 ميداليّة ذهبيّة.

نذكرُ من بين الّذين ساهموا مُساهمةً كبيرةً في هذا النّجاح الباهر: يسرى ذياب وغادة حسين وجواهر قاسمي.

رياضة الملاكمة

ساهم الملاكمون الموهوبون للنّادي الرّياضي الصّفاقسي، وخاصّة سوار الحظي وأمل عبد السلام وآية بن إبراهيم وصفاء قرقوري في تشكيل القائمة الغنيّة بالميداليّات. ففي الواقع، تمكّن فرع الملاكمة للنّادي الرّياضي الصّفاقسي من الفوز بـ 9 ميداليّات عام 2017 مقسّمة على النّحو التّالي:

الميداليّات الذّهبيّة: 3
الميداليّات الفضّيّة: 2
الميداليّات البرونزيّة: 4
رياضة الكيك بوكسينغ (KICK-BOXING)
يضمّ فرع رياضة الكيك بوكسينغ للنّادي الرّياضي الصّفاقسي عناصرَ شرّفت تاريخ النّادي عام 2017:

ابتسام الصّميعي التي تمّ اختيارها كأفضل رياضيّة في تونس لسنة 2017، في اختصاص الملاكمة الأمريكيّة “Full-contact”
أحلام الغول التي تمّ اختيارها كأفضل رياضيّة في تونس لسنة 2017، في اختصاص الرّكلات المنخفضة “Low-kick”
وقد نجح قسم الكيك بوكسينغ المتميّز في الفوز بـ 37 ميداليّة ذهبيّة عام 2017.

رياضة الكاراتيه

مثّلت اللاّعبة ياسمين بلحاج، بشكلٍ رائعٍ، فرع رياضة الكاراتيه للنّادي الرّياضي الصّفاقسي بإحرازها على الميداليّة البرونزيّة خلال مشاركتها في البطولة المرموقة “Italian Open -Lignano”.

رياضة الرّجبي (RUGBY)

بطولة تونس لرياضة الرّجبي (Rugby): خلافًا للرّأي العامّ الرّياضي التّونسي، يعدّ الرّجبي (Rugby) رياضةً قديمةً نسبيًّا في تونس. ففي الواقع، تمّ تنظيم الموسم الأوّل من بطولة الرّجبي في تونس عام 1971.

فاز فريق النّادي الرّياضي الصّفاقسي لرياضة الرّجبي (Rugby) بهذه المسابقة 3 مرّات: 1972 و1973 و1976.