في ظل ما تعيشه صفاقس من تهميش وفقدانها لفضاءات الترفيه وتعطل المشروع الحلم تبروره رغم تهيئة ساحله طالب الناشط المدني زياد الملولي وعدد من المواطنين من خلال تصريح لاذاعة صفاقس بضرورة فتح شاطئ تبروره أمام الجميع دون استثناء بعد أن عاينوا دخول عديد السيارات إلى هذا المكان واقتصار ذلك على فئة معينه

تجدر الاشارة الى أن المشروع البيئي ,العقاري والسياحي تبرورة معطل ولم يكتمل منذ عقود رغم أهميته الاقتصادية وموقعه في قلب مدينة صفاقس وامتداده على طول 6 كم من السواحل أي ما يعادل 400 هكتارا من الأراضي التي من المنتظر أن تخصص لبناء منطقة سياحية بطاقة 2600 سرير وأخرى سكنية تتسع لقرابة 22 ألف ساكن.