أفادت بلدية صفاقس عبر صفحتها الرسمية بأنه “على الرغم من المجهودات الكبيرة التي يقوم بها أعوان بلدية صفاقس خلال الأيام الأخيرة لجمع الفضلات و نقلها إلى نقطة التجميع المؤقتة بطريق الميناء ، إلا ان عمليات حرق النفايات في شوارع المدينة لا تزال متواصلة و هذا ما يعرض حياة الأهالي للخطر “

و استنكرت البلدية إقدام عدد من المواطنين “على حرق حاويات الفضلات بمختلف أحجامها و ذلك ما يزيد في إعاقة عملية رفع النفايات، بالاضافة الى المخاطر البيئية المنجرة عن ذلك ، داعية الى التوقف عن إضرام النار في أكداس الفضلات لأن انهج صفاقس أصبحت بمثابة المحارق و صحة المواطنين و حياتهم أصبحت مهددة “.

و أكدت بلدية صفاقس أن أعوانها يواصلون عملية رفع الفضلات ليلا نهارا و أنهم لا يدخرون جهدا من اجل نظافة المدينة .